.: عدد زوار موقعنا :.

اطلاق النسخة النهائية من التصنيف الاردني للجامعات

      قال رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدكتور بشير الزعبي أن عمل الهيئة ينطلق من المصلحة الوطنية التي   تقتضي النهوض بالمسيرة التعليمية بشكل عام ومسيرة التعليم العالي بشكل خاص  كونها الاساس في عملية البناء والتطوير  والتنمية لمختلف قطاعات المجتمع، وان  المسؤولية  لابد  أن تكون مشتركة  بين هيئة الاعتماد ومؤسسات التعليم العالي   لتحقيق التميز والتنافسية وتقديم ما هو أفضل للخروج بمخرجات تعلم واضحة ومحددة.

    وبين  الدكتور الزعبي خلال اطلاق  النسخة النهائية من دليل معايير التصنيف الأردني للجامعات اليوم الثلاثاء 23/5/2017  أن هيئة الاعتماد اخذت على عاتقها دعم مؤسسات التعليم العالي في تطبيق مؤشرات ومعايير التصنيف الأردني  وانها وضعت المؤشرات والمعايير بشكل واضح وواقعي وقابل للقياس، وذلك  لتحفيز المؤسسات على العمل بها وان هيئة الاعتماد بكافة كوادرها مستعدة للمساعدة  في توضيحها  من خلال الورش التدريبية في الميدان إن اقتضت الحاجة.

 

     ووضح  الدكتور  الزعبي  ان منهجية الهيئة تأتي تحقيقاً لما ورد في الرؤية الملكية السامية بالورقة النقاشية السابعة التعليم  بعنوان  ” بناء قدراتنا البشرية وتطوير العملية التعليمية جوهر نهضة الأمة” ، والتي ركز فيها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين على ضرورة الاستثمار الأمثل في التعليم ، وأن قطاع التعليم قطاع استراتيجي لم يعد من المقبول، بأي حال من الأحوال السماح للتردد والخوف من التطوير ومواكبة التحديث والتطور في العلوم؛ كما وأن التعليم  جاء كجزء من عملية اصلاح شاملة تشمل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

     واستعرض الدكتور الزعبي التعديلات التي قامت بها الهيئة  لتطوير معايير التصنيف الأردني للجامعات في ضوء الجلسة الحوارية التي تم بها مناقشة التغذية الراجعة لرؤساء الجامعات الأردنية وعدد من  المختصين والخبراء في قطاع التعليم العالي حيث تم تخفيض عدد مؤشرات التصنيف من 29 مؤشرا الى 23 ، كما تم تعديل بعض المؤشرات لتتلائم مع ظروف كافة الجامعات ،وتم تحويل المؤشرات ذات الصبغة الرقمية إلى مؤشرات نسبية للوصول بها إلى المعيارية القياسية وبالتالي أخذ سنة تأسيس  الجامعة وعدد طلبتها بعين  الاعتبار،  كما تم إعادة النظر بتوزيع العلامات لمعايير التصنيف الخمسة ومؤشراتها وفقاً لأهميتها بحيث تم زيادة علامة معياري التعليم والتعلم والبحث العلمي لتصبح 300 لكل منهما، وتخفيض علامة معيار البعد الدولي من 150 الى 100 ومعيار جودة الخريجين من 200 الى 150 والابقاء على علامة معيار الاعتمادات الاكاديمية 150. 

   وبين الدكتور الزعبي أن تقديم طلب الاشتراك في التصنيف من قبل الجامعات سيبدأ  في شهر آب لعام 2017 ، وان التأكد من البيانات المقدمة من الجامعات سيتم  في شهر أيلول لعام 2017 وأن إعلان نتائج التصنيف سيكون نهاية شهر كانون الأول لعام 2017.