.: عدد زوار موقعنا :.

اجتماع عمداء الكليات الجامعية المتوسطة بهيئة الاعتماد

يشكل عدد الطلبة الوافدين في كليات المجتمع المحلية نسبة لا تتجاوز 2 في المائة، من مجموع 17284 طالبا وطالبة.

وقال رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدكتور بشير الزعبي، إن عدد الطلبة في برامج الدكتوراه، وصل الى 4 الاف طالب وطالبة في الجامعات الاردنية، منهم ما لا يقل عن 90 في المائة في التخصصات الانسانية، اضافة الى الطلبة الاردنيين الدراسين في الخارج، متسائلا عن حاجة البلاد لكل هذا العدد من خريجي الدكتوراه؟ وطالب الدكتور الزعبي لدى لقائه يوم الثلاثاء الموافق 31/10/2017، عمداء كليات المجتمع الكليات، ضرورة تطوير برامجها في التدريب التقني والمهني والفني لاستقطاب الطلبة الاردنيين والوافدين، ورفد السوق المحلي والاقليمي بخريجين مهرة في الاعمال التقنية والفنية.

واضاف، ان موضوع التعليم المهني والتقني يشكل جزءا اساسيا ومكونا رئيسا للاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، داعيا الى طرح برامج جديدة وضمان جودة مخرجات التعليم التقني من خلال التركيز على معززات ومحركات التغيير اللازمة لتحقيق ذلك والتي من ضمنها تدريب المدربين وبناء قدراتهم بالشكل الذي ينسجم مع متطلبات القطاعات الانتاجية والصناعية وسوق العمل، واعادة الهرم التعليمي الى وضعه الطبيعي من خلال زيادة اعداد الملتحقين ببرامج التعليم التقني المهني مما يتطلب تشاركية من قبل جميع الجهات المعنية مطالبا بضرورة تميز الكليات المجتمع في التخصصات المطلوبة تمشيا مع خطة اصلاح التعليم والتدرب المهني والتقني.

من جانبه عرض مدير مؤسسة التدريب المهني المهندس هاني خليفات، خارطة طريق الانتقال من الوضع الحالي لقطاع التعليم والتدريب المهني والفني الى الوضع الجديد حسب الاطار المقترح للإصلاح.