هيئة الاعتماد تحصل على اعتراف الفدرالية العالمية للتعليم الطبي

هيئة الاعتماد تحصل على اعتراف الفدرالية العالمية للتعليم الطبي

كشف رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها، الدكتور ظافر الصرايرة، أن الهيئة حققت إنجازاً عالمياً بعد حصولها على الاعتراف الدولي من الفدرالية العالمية للتعليم الطبي (WFME) المدعوم من منظمة الصحة العالمية ولمدة 10سنوات، لتصبح جهة مخولة دولياً لاعتماد كليات الطب داخل الأردن وخارجه.
وأوضح الدكتور الصرايرة أن الحصول على الاعتراف أصبح ضرورياً بعد تصريح أصدرته هيئة التعليم الأميركية للاعتراف بخريجي الطب الأجانب (ECFMG)، والمتضمن أنه “بحلول عام 2024 لن يتم الاعتراف بشهادة خريج كلية طب غير معتمدة من هيئة اعتماد غير معترف بها من قبل (WFME)”.
وتابع على إثر هذا التصريح اتخذت هيئة الاعتماد جميع الإجراءات اللازمة للحصول على الاعتراف من الفيدرالية العالمية للتعليم الطبي، وبناءً عليه، ستكون الهيئة هي جهة معترف بها من قبل (WFME) لاعتماد كليات الطب الأردنية وغير الأردنية، ما يمكن خريجي تلك الكليات من مزاولة مهنة الطب في الولايات المتحدة الأميركية وكندا، بالإضافة إلى تمكين الخرجين من استكمال دراستهم العليا فضلا عن نقل التعليم الطبي نقله نوعية والسمعة التي يحصل عليها خريجو كليات الطب.
وبين الصرايرة أنه بحسب معايير (WFME) فإن آلية التقديم من أجل الحصول على الاعتراف تشمل تحقيق مجموعة من الشروط التي أنجزتها الهيئة، تم التحقق منها من قبل فريق الاعتراف المكلف من الفدرالية العالمية للتعليم الطبي خلال شهر تموز الماضي، لافتا إلى أن الفريق زار الهيئة لتقييم جميع الإجراءات المتبعة في اعتماد كليات الطب ومدى مواءمة المعايير المحلية لاعتماد كليات الطب مع معايير (WFME)، حيث رافق فريق الاعتراف اللجنة المكلفة من قبل هيئة الاعتماد لمتابعة اعتماد كليات الطب في الجامعات الأردنية للتأكد من اتباع الهيئة جميع المعايير والإجراءات الدولية في عملية الاعتماد.
كما حضر فريق الاعتراف المكلف من (WFME) اجتماعاً لمجلس الهيئة لمتابعة إجراءاته في إصدار قرارات منح الاعتماد